قصف إسرائيلي يستهدف جنوب لبنان وتصاعد التوتر على الحدود

الأربعاء، 17 يناير 2024 07:38 م

F7B4D122-E65B-42AD-BCD3-BD3059093CC3

F7B4D122-E65B-42AD-BCD3-BD3059093CC3

في تطور جديد للتوتر الحدودي بين إسرائيل ولبنان، قامت المدفعية الإسرائيلية اليوم بقصف سهل مرجعيون في جنوب لبنان. وفي إطار هذه الغارات، ألقى الجيش الإسرائيلي خمس قذائف دخانية على عمال في إحدى المزارع في المنطقة. ووفقًا لوكالة الأنباء اللبنانية، لم يصب أحد في الغارات الأخيرة، واقتصرت الأضرار على الماديات. تركزت الغارات الإسرائيلية على مرتفعات كفرشوبا وبلدات أخرى في جنوب لبنان، مثل كفركلا والطيبة ومركبا ووادي السلوقي وعيتا الشعب وأطراف الناقورة. كما استهدف القصف المدفعي أطراف طيرحرفا والجبين وشيحين. وفي وقت سابق من اليوم، شنت مسيّرة إسرائيلية غارتين متتاليتين على أطراف بلدتي الضهيرة ويارين. وقامت مسيّرة أخرى بتوجيه ضربة جوية على منزل قرب المسجد في الحارة الفوقا في بلدة عيتا الشعب، مما أدى إلى احتراق المنزل. تم إرسال فرق الإطفاء للسيطرة على الحريق، ولم يتم الإبلاغ عن وقوع خسائر بشرية.

بيان حزب الله

في سياق آخر، نعى حزب الله أحد عناصره في جنوب لبنان، وذلك في بيان صحفي. وجاء نص البيان كالتالي: "منذ اندلاع الحرب بين حماس وإسرائيل في أكتوبر 2021، يشهد الحدود اللبنانية الإسرائيلية تصعيدًا يوميًا للقصف بين حزب الله والجيش الإسرائيلي، يعلن حزب الله بشكل متكرر عن استهداف مواقع ونقاط عسكرية إسرائيلية في إسناد لغزة، بينما يرد الجيش الإسرائيلي بقصف جوي ومدفعي يستهدف "بنى تحتية" للحزب وتحركات المقاتلين قرب الحدود". وتابع: "منذ بدء التصعيد على جانبي الحدود، قتل 190 شخصًا في لبنان، بينهم أكثر من 140 عنصرًا من حزب الله وأكثر من 20 مدنيًا، بما في ذلك ثلاثة صحفيين، تستمر الأوضر القائمة على التصعيد والتوتر على الحدود اللبنانية الإسرائيلية، حيث يظل الطيران الاستطلاعي الإسرائيلي يحلق في المنطقة ويطلق القنابل المضيئة فوق القرى الحدودية المتاخمة للخط الأزرق". مع استمرار التصعيد الحدودي بين الجانبين، يبقى الوضع متوترًا ومتطورًا، مما يستدعي الحذر والتعامل الحكيم من قبل جميع الأطراف المعنية لتفادي تصاعد العنف وتفادي خسائر بشرية أكثر. يجب على المجتمع الدولي والجهات المعنية أن تعمل على تهدئة التوتر وتشجيع الحوار والحلول السلمية للنزاعات. ومن المهم أن تلتزم جميع الأطراف بضبط النفس والامتناع عن التصعيد العسكري، وأن تستكشف سبل التفاوض والحوار لتحقيق الاستقرار والسلام في المنطقة.

مواقيت الصلاة

  • الفجر

    04:28 AM

  • الشروق

    06:08 AM

  • الظهر

    01:01 PM

  • العصر

    04:38 PM

  • المغرب

    07:54 PM

  • العشاء

    09:23 PM

الثلاثاء، 23 يوليو 2024
search