اقتصاد

كيف يتم تحويل مصر إلى مركز لوجستي تجاري عالمي؟

تسعى وزارة النقل على تحويل مصر إلى مركز لوجستي تجاري، حيث تضع  الوزارة خطط تطوير لأهم الموانئ، ومنها ميناء الإسكندرية،  كما يسلط هذا التقرير الضوء على أهمية ميناء الإسكندرية وأهم المشروعات الجاري تنفيذها والمنجزة في الميناء.

أهمية ميناء الإسكندرية

يعد ميناء الإسكندرية أهم وأكبر ميناء في جمهورية مصر العربية من حيث حجم التجارة، حيث يتم تداول ما يقرب من 60% من التجارة الخارجية عبر ميناء الإسكندرية.

ويطلق المواطنون على ميناء الإسكندرية اسم “الميناء الغربي” لتمييزه عن الميناء الشرقي الضحل المخصص لسفن الصيد، ويستقبل الميناء الغربي حركة الملاحة البحرية من قبل سفن البضائع والركاب.

ينقسم الميناء جغرافياً إلى تسع مناطق، ست منها تقع في ميناء الإسكندرية المعروف بالميناء الشرقي، وثلاث في ميناء الظهيرة، أما الميناء الغربي فيقع في ميناء الإسكندرية.

أهم المشروعات الجاري تنفيذها والمنتهية في الميناء

1- محطة تحيا مصر متعددة الأغراض (بطول 2.5 كم، ومساحة 560,000 م2، وطاقة استيعابية تتراوح بين 12 و15 مليون طن، وتبلغ التكلفة الإجمالية للإنشاءات 7 مليار جنيه مصري).

2- الرصيف 85/3، تم إنشاؤه لتجارة الأخشاب والحبوب، بطول 433 متر، وبطاقة استيعابية تصل إلى 70,000 طن من البضائع.

3- تم إنشاء ثلاثة محاور لربط ميناء الإسكندرية بمحور التعمير التابع للواء أبو دكري (محور 54 – محور 27 – محور الدخيلة).

4- جاري إنشاء محطة الصب الجاف النظيف بأرصفة بطول 1150 متر بتكلفة 1.6 مليار جنيه.

5- جارٍ إنشاء محطة متعددة الأغراض بطول أرصفة 1680 مترًا على 100 رصيف بتكلفة 3.14 مليار جنيه.

6- إنشاء حاجز أمواج بطول إجمالي 7000 متر (6.7 مليار جنيه مصري).

7- إنشاء منطقة لوجستية بمساحة إجمالية 273 فدانًا وبتكلفة إجمالية 2 مليار جنيه مصري.

مواضيع قد تعجبك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى